الاثنين، 20 مايو، 2013

التباس

علاقتي بالأشياء حولي أصبحت ملتبسة/ مجنونة.. جدا.

محاولتي للتدوين اليومي تجعلني أخف، وتجعل الحياة مكانا قابلا لعيش ألطف..

أنظر لنفسي في المرآة لوقت طويل جدا.. وهذا سبب مناسب –رغم كل شيء- للشعور بالتصالح والقرب والرضا..

أتأمل كل البدايات والنهايات.. وأعيد قراءة الجمل المبتورة في حياتي.. وأفكر.. هل تتم يوما ما؟ وما تكون تتمتها؟

هذا الرضا طيب.. وهذا الالتباس حتما مرحلة أفضل كثيرا من عتمات/ عثرات/ لعنات سبقت..

صوت قوي بداخلي يلومني ويدفعني لترك كل الخيوط الضعيفة من يدي.. وليحدث ما يحدث، وصوت آخر ليس بنفس القوة يقول لي: تجاهلي الأمر برمته..

ولكني في الحقيقة أشعر أن أكثر ما سيعيد لي حريتي واتزاني وشعوري بأني "أنا"... أن أحسم كل الأشياء المعلقة، أيا كان اتجاه هذا الحسم..

التجربة تستحق..

والحياة خلقت.. لتعاش يا آية!


 

هناك تعليق واحد:

Nelly Aly يقول...

يحدث لنا في حياتنا..إلتباس بين ما نؤمن به وما تقوله لنا الحياة..وبين أشياء يجب أن تنتهي وبين ضعفنا في أن ننهيها..ولكن عندما نصل إلي نقطة الضياع والزهق والملل والوجع..نتركها تتضيع ربما..عندما نتركها تعود إلينا أقوي..فهناك أشياء يجب أن نتركها برمتها لنختبرها هل هي كانت تستحق التمسك بها أم أضعنا وقتنا عليها!!

أسعدتني مدونتك
ومن متابعينك إن شاء الله:)

 

أوركــــيد أبيض Copyright © 2009 Flower Garden is Designed by Ipietoon for Tadpole's Notez Flower Image by Dapino